القيمة العادلة

نسخة سهلة الطبعنسخة سهلة الطبع أرسل لصديقأرسل لصديق

 

يكثر الحديث عن القيمة العادلة للأوراق المالية ،

فما المقصود بالقيمة العادلة :-

 تعرف القيمة العادلة على أنها المبلغ الذي يمكن بموجبه تبادل موجودات أو تأدية مطلوبات بين طرقين لديهم رغبة فى التبادل ويتوفر لهما كافة المعلومات والحقائق .

فكثيراًً ما نسمع أن بعض الأوراق المالية تتداول بسعر أعلى من قيمتها العادلة أو أدنى منه كذلك قد تتداول على السعر العادل ،

ومن هنا يتجه المستثمرون للشراء فى حال تداول بسعر اقل من قيمتها العادلة وكذلك الأمر فى حالة البيع ،

 لكن إذا كان هذا الحال مع جميع المستثمرين فانهم سوف يسلكون نفس السلوك الاستثماري مما قد يؤدي إلي توقف التداول على الورقة المالية لان الجميع لديهم نفس التوقعات ،

اذن سيلجأ جميع المستثمرون للبيع أو للشراء ، لكن هذه الحالة غير عملية ، إذا ما الذي يدفع التداول على الورقة المالية وكما نعلم انه مقابل كل عملية بيع يوجد عملية شراء والعكس صحيح .

إن اختلاف التوقعات بين المستثمرين حول القيمة العادلة للورقة المالية هو الذي يولد التداول على الورقة المالية ، واختلاف التوقعات ينتج عن عدة أسباب منها اختلاف مصادر المعلومات ، أو الاختلاف فى قراءة وتحليل هذه المعلومات ، كذلك فان استخدام نماذج رياضية مختلفة لحساب القيمة العادلة تقود إلى اختلاف التوقعات ، وحتى لو تم استخدام نفس النموذج الرياضي من قبل عدة أشخاص فيمكن الوصول إلى نتائج مختلفة بناء على البيانات المدخلة فى النموذج ، فقد يستخدم البعض بيانات يومية والبعض الأخر أسبوعية أو شهرية ...الخ .

من هنا نفهم أن القيمة العادلة لا يوجد لها قانون محدد للوصول إليها ، لأنها تخضع للعديد من الأمور  التي تحكمها ، فما هي هذه الأمور وما هي فوائد القيمة العادلة وما عيوبها .

 

المعلومة المحاسبية يجب ان يتوافر فيها شرطان بحيث تكون ملائمة وذات  مصداقية ، وهذا ما ينطبق على القيمة العادلة فيجب أن يتوافر فيها هذان الشرطان ولكن من الصعب الجمع بين هذين الشرطين ، فتوفر أحد هاتين الصفتين يكون على حساب الأخرى ، فمثلا المعلومة التاريخية تكون ذات مصداقية عالية لذلك يمكن التحقق منها بسهولة ، ولكنها لا يمكن أن تكون ملائمة لصناع القرار حيث أنها لا تؤثر على قراره بشكل جوهري وذلك لان اهتمامه ينصب على القيمة التي سيتحملها مقابل الحصول على الأصل ، أو على المبلغ الذي سيحصل عليه من بيعه وليس على القيمة التى تم الحصول بها على الأصل تاريخياًً . ولكن القيمة العادلة تكون اقرب للملائمة حيث أن لها تأثير هام على قرار المستثمر فتعطيه صورة أوضح واقرب لقيمة الأصل الفعلية.

 إذا  كان ينوي بيعه أو شراء فى الوقت ذاته ولكنها قد تفتقر أحياناًً للمصدقية ، ومن هنا يجب الموازنة بين هاتين الصفتين بحيث لا تكون واحدة على حساب الأخر . ويجدر بالذكر أنه يصعب التحقق من القيمة العادلة لأي أصل فى ظل عدم توافر نشط يتداول فيه .

ومع تقدم صناعة الأوراق المالية فى الفترات الأخيرة واستخدام أوراق مالية جديدة كالمشتقات المالية أدى ذلك إلى ضرورة تتبع القيمية العادلة للأسهم مما يساعد فى تحديد قيمة المشتقات المالية المبنية عليها ، بحيث يكون لها منفعة اكبر بدل من تتبع القيمة التاريخية .

كما تعطي القيمة العادلة صورة اقرب لواقع الأسواق المالية مقارنة مع القيمية التاريخية .

 كما يمكن أن تساعد القيمة العادلة فى الكشف عن إمكانية تعسر الشركة نتيجة التزاماتها المالية .

تقدم القيمة المالية العادلة معلومات هامة لصناع القرار عن الموجودات والمطلوبات المالية مقارنة مع التكلفة التاريخية حيث إنها تعكس الوضع الحالي للسوق .

كما تعطيهم قدرة على المقارنة بين قيمة الأدوات المالية فى أوقات مختلفة . وتوصف القيمة العادلة بالأكثر شفافية من القيمة التاريخية فى ظل الأسواق المالية النشطة خصوصا عند تدني قيمة الأصل المالي ،

حيث انه من السهل ملاحظة التدني من خلال السوق اذا انه يعكس توقعات المستثمرين بعكس التكلفة التاريخية حيث انه من الصعب إثيات قيمة التدني فى الأصل .

وكما للقيمة العادلة إيجابيات فان لها عيوب ، فلا يوجد طريقة مثالية للوصول للقيمة العادلة فعادة تعكس التداولإت على سعر معين فى السوق المالي النشط مستوى توافق التقديرات بين البائعين والمشتريين للسهم حول مقدار التدفقات النقدية المستقبلية له والتي تعتبر أحد الطرق لقياس القيمة العادلة وفي هذه الحالة تكون القيمة العادلة متوافقة مع القيمة السوقية ولكن فى حالة الأسواق المالية غير النشطة فلابد من إدخال النماذج الرياضية لحساب القيمة العادلة والتى تخضع لطريقة تصميمها وإلى الحكم الشخصي مما يحد من قدرة النموذج على التنبؤ .

كما تؤدي القيمة العادلة الى زيادة التذبذب فى الميزانية وقائمة الدخل للشركات ، وذلك عن طريق معالجة الفروقات بين القيمة التاريخية والقيمة العادلة للأسهم فى جانب حقوق المساهمين.

 كما أن حساب القيمة العادلة يأخذ بالأعتبار وضع السوق المالي فى وقت محدد والذي ربما يمثل صورة مؤقتة لقيمة الأسهم نتيجة تأثرها بأسباب وهمية يكون لها أثر لحظي ، لذلك لا يمكن الستعانة بها لبنا قرارات على المدى الطويل واستغلالها من قبل الإدارات للتأثير على حساب الارباح والخسائر  بما يسمى ادارة الارباح والتي تعرف بأنها استخدام الادراة لعدة وسائل  للتأثير على رقم الربح

 على المدى القصير بهدف الحصول على المكافاٌٌت والتي عادة ما تكون مربوطة برقم الربح او للتاُثير على قرار المقرض بهدف الحصول على قرض .

إن القيمة العادلة لها أهمية كبيرة فى تحديد السعر المناسب للتبادل وبالتالي عند اتخاذ القرار الاستثماري ، ولكن يجب ان يتم استخدامها بدقة وحذر والتأكد من المعلومات والنماذج التي استخدمت لحسابها .

 

اعداد : مساعد صالح الهويدي

سوق الكويت للاوراق المالية

يمكنك استخدام هذا الرابط لمشاركة المقال مع أصدقائك
 
 

عن الكاتب

صورة مساعد صالح الهويدي
مساعد صالح الهويدي

حاصل على :-

دبلوم اسواق مالية

دبلوم ادارة اعمال

دبلوم استثمار

ادارة مخاطر

استراتيجيات التداول

فني تداول

محلل فني

كاتب اقتصادي في النشرات التوعوية

ادارة المشاريع

ادارة الازمات المالية

محترف استراتيجيات التداول

الأرشيف الشهرى لـ:مساعد صالح الهويدي

الأكثر مشاركة

  • صورة الزوار
    liza - صيانه
  • صورة الزوار
    المستشار محمد علم الدين - استراتيجي ومحلل فني ومالي للاوراق المالية
  • صورة الزوار
    liza - صيانه
  • صورة الزوار
    المستشار محمد علم الدين - استراتيجي ومحلل فني ومالي للاوراق المالية
  • صورة الزوار
    راشد محمد الفوزان
  • صورة الزوار
    د. أنور أبو العلا
  • صورة الزوار
    عبدالحميد العمري

قسم الخبراء